32

في ليلة عيد الغطاس.. عربي مخمور يكيل الشتائم ذات اليمين وذات الشمال في مدينة أوجغورود غربي أوكرانيا

Mon, 21.01.2019 10:06



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يُظهر مجموعة من الطلبة العرب تعرّضوا لحادث سير أثناء قيادة السيارة في حالة سُكر ليلة عيد الغطاس في مدينة أوجغورود غربي أوكرانيا، على حد وصف الناشرين.

وكما يُلاحظ في الشريط، دخل السائق المخمور، الذي كان مضرّجاً بالدماء على وجهه إثر تعرّضه لإصابة في الرأس، السيارة بغرض القيادة مجدداً، الأمر الذي استوجب تنبيهاً من جانب أحد المواطنين الأوكران يحذّره من القيادة تحت تأثير الكحول. علاوة على ذلك، حاول رفاق الشاب تحذيره من أفراد الشرطة الذين أتوا إلى مكان الحادث.

عقب ذلك، خرج الشاب العربي المدعو "كريم" من السيارة، ثم توجّه إلى المواطن الأوكراني الذي كان يصوّر ما يجري بالشتائم والسباب.

وأثناء سؤاله عن سبب قيادته للسيارة وهو مخمور والصراخ والتصرف بطريقة مُسيئة للآداب العامة، أجاب كريم: "أنا لست ثملاً... لم أجلس خلف المقود... ثمة بعض الناس ينظرون إلينا (أي إلى العرب) كقمامة.. نحن لسنا قمامة. نحن بشر مثلكم.. فلماذا هذه العنصرية؟"

وبعد مرور بعض الوقت، تقدم أحد أفراد الشرطة وطلب من الشاب العربي وثائق السيارة، ما دفعه إلى إظهار المزيد من العدائية تجاه الشاهد الأوكراني الذي كان يصوّر، متوجهاً إليه بالقول: "ما علاقتك أنت في الموضوع؟ هنا عناصر الشرطة..إذا واصلت التصوير ستلقى ما لا يرضيك".

وتبيّن لاحقاً أن الشبّان العرب قد حصلوا على وثائق إقامة مؤقتة بصورة غير قانونية، على حد ذكر البيان.

وفي هذا الصدد أشار أحد زملاء الطلبة "عُدي"، في تصريح خاص لـ"أوكرانيا بالعربية"، إلى أن الطلبة لم يتعرضوا لحادث مرور، وإنما تم الاعتدء عليهم من قبل بعض العنصريين على حد تقديره. وفيما يخص قانونية وثائق الإقامة، فقد أكد "عُدي" بأنها قاقونية صرفة. كما سيتم إطلاع القرّاء على تصريحات الطلبة بعد تعافيهم إذ يتعذر الاتصال بهم في الوقت الحالي.

وتلقت "أوكرانيا بالعربية" تاكيداً بأن الطلبة هم من اتصل بالشرطة الأوكرانية، ويتعذر الحكم على ما جرى، ولذا ننشر هذا الفيديو أدناه:

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90