32

بوروشينكو: أوكرانيا صمدت أمام الضربة الروسية للاقتصاد الأوكراني

Wed, 06.02.2019 07:56



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّح الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بأن بلاده تمكنت من الصمود وفتح أسواق جديدة بفضل اتفاق الشراكة ومنطقة التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي، وكذلك بفضل تكثيف العلاقات التجارية مع الولايات المتحدة.

وأشار بوروشينكو في تصريحه الذي أدلى به خلال حفل الاستقبال السنوي للشركات الأعضاء في غرفة التجارة الأمريكية في أوكرانيا، إلى أن روسيا وجهت ضربة قاسية للاقتصاد الأوكراني بسبب الحرب واحتلال جزء من الأراضي الأوكرانية، الأمر الذي أدى إلى  خسارة نحو خُمس المؤسسات الصناعية.

وأضاف أن روسيا لا تسمح لأوكرانيا بالتصدير لا إلى آسيا الوسطى ولا إلى الشرق الأوسط، ولا حتى إلى الصين.

وعن الصادرات الأوكرانية إلى الاتحاد الأوروبي، قال بوروشينكو: "على مدار أربع سنوات، ارتفعت الصادرات إلى دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 55%".

وأردف أن حصة الاتحاد الأوروبي في هيكل الصادرات الأوكرانية تبلغ 42.6%، وحصة روسيا 7.6% فقط.

كما لفت إلى أنه في عام 2018، نمت صادرات السلع الأوكرانية إلى الولايات المتحدة بنسبة تزيد عن 25%، وتضاعفت في غضون خمس سنوات. ووفقاً له، ارتفعت الواردات من 1.9 مليار دولار إلى 2.9 مليار دولار.

وفي سياق ذي صلة، حددت وزارة التنمية الاقتصادية والتجارة في أوكرانيا قائمة الدول العشرين التي تمثّل أسواقاً واعدة بالنسبة للبلاد من حيث تنمية الصادرات، وشملت القائمة البلدان التالية: بنغلادش، وبيلاروس وجورجيا، ومصر، وإسرائيل، والهند، وإندونيسيا، وكندا، والصين، ولبنان، ومولدوفا، ونيجيريا، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة، وتايلاند، وتركيا، والفلبين، وسويسرا، واليابان.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90