32

أوكرانيا ضمن قائمة دول قد تشعل فتيل حرب عالمية ثالثة

Sat, 16.12.2017 20:18



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ حدد البروفيسور روبرت فارلي، الخبير الأمريكي في مسائل الدفاع والأمن القومي، في مقالته التي نشرتها مجلة "ذا ناشيونال إنترست"، قائمة المناطق الـ5 التي يمكن أن تطلق فيها العنان لحرب عالمية ثالثة في عام 2018.

وبحسب قائمة البروفيسور فارلي، جاءت كوريا الشمالية في المقدمة؛ نظراً لتطويرها للصواريخ البالستية والسذاجة الدبلوماسية لإدارة ترامب في التعامل مع الأزمة الكورية، ما قد يفضي إلى اندلاع حرب ستجرّ اليابان والصين إلى الانخراط فيها.

أما المنطقة الثانية التي قد يشتعل فيها فتيل حرب كبيرة فهي تايوان؛ إذ يرى فارلي أن التصريحات العدوانية لبعض القادة العسكريين والدبلوماسيين الصينين بخصوص توحيد تايوان بالقوة في حال اقتراب السفن العسكرية الأمريكية من هذه الجزيرة، ينذر بوضع خطير لا تحمد عقباه.

واحتلت أوكرانيا المرتبة الثالثة في القائمة؛ حيث يظن البروفيسور الأمريكي أن الأوضاع المتوترة هناك، والخروقات المستمرة للهدنة شرقي البلاد، فضلاً عن الاحتجاجات المتواصلة في العاصمة كييف، واستمرار ما وصفه بـ "القصص البطولية العجيبة" للرئيس الجورجي السابق، ميخائيل ساكاشفيلي، جميعها تثير تساؤلات حول استقرار الحكومة وإمكانية انهيارها.

وتابع بالقول إن انهيار الحكومة الأوكرانية، الذي إن حدث سيصب في مصلحة موسكو، قد يؤدي إلى وصول اليمين المتشدد إلى مقاليد السلطة، الأمر الذي سيفضي إلى تأجيج نار النزاع في الدونباس من جديد.

كما لم يستثنِ احتمال تعزيز موسكو لوجودها في أوكرانيا في حال سقوط السلطات الحالية، ما قد يسفر عن مواجهة عسكرية واسعة النطاق بين روسيا والغرب.

وجاءت تركيا في المرتبة الرابعة في القائمة؛ فحسب رأيه، فإن انفصال أنقرة عن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، واقترابها من موسكو، إنما يدل على تغير جدي في موازين القوى في المنطقة، سينعكس بدوره على الوضع في سوريا والعراق وإيران والبلقان والقوقاز.

هذا واحتل الخليج العربي المرتبة الأخيرة في القائمة، حيث رأى الخبير الأمريكي أن إبداء السعودية استعدادها لتشكيل تحالف عسكري ودبلوماسي ضد إيران، حتى لو كانت إسرائيل جزءاً منه، إلى جانب جهود روسيا للدفاع عن مصالحها في المنطقة، قد يؤدي إلى مواجهة حقيقية بين الدول الكبرى.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...