32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 30 ديسمبر 1954 وفاة كوزما ديريفيانكو بطل أوكرانيا الذي وقع على وثيقة استسلام اليابان

Sat, 30.12.2017 19:19



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ توفي الجنرال كوزما ميكولاييفيتش ديريفيانكو في مثل هذا اليوم 30 كانون الأول/ ديسمبر 1954، بعد اصابته بمرض السرطان لتعرضه للإشعاعات النووية أثناء زيارة هيروشيما وناغازاكي.

ولد كوزما ديريفيانكو في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 1904 في قرية كوسينوفكا قرب مدينة أومان في مقاطعة كييف في الإمبراطورية الروسية آنذاك، التابعة اليوم إلى منطقة تشيركاسي.

التحق ديريفيانكو بالجيش الأحمر منذ عام 1922، واهتم خلال دراسته في المدرسة العسكرية باللغة اليابانية.

اختار دراسة اللغتين الانكليزية واليابانية عندما التحق بالكلية الشرقية للأكاديمية العسكرية التابعة للجيش السوفييتي الأحمر عام 1933.

وبعد تخرجه من الأكاديمية العسكرية عام 1936 خدم في مديرية المخابرات العامة في الجيش الأحمر، وترقى في الرتب العسكرية بعد قيامه بالعديد من المهمات الخاصة، ومنها مشاركته قي الحرب الأهلية الإسبانية.

وحصل على وسام لينين بعد أن قام بعملية سرية لتزويد القوات الصينية التي قاتلت اليابانيين بالأسلحة بين عامي 1936 و1938.

أثناء الحرب السوفيتية - الفنلندية (1939-1940) ، كان الرائد ديريفيانكو رئيس أركان لواء التزلج الخاص في مقر الجيش التاسع، ومُنح وسام النجمة الحمراء وأصبح عقيدًا بعد اجتيازه الرتبة العسكرية التالية.

شارك ديرفيانكو في الحرب الوطنية العظمى (الحرب العالمية الثانية) منذ يومها الأول كنائب لرئيس المخابرات في الجبهة الشمالية الغربية.

 تم تعيين ديريفيانكو رئيساً لأركان الجيش الثالث والخمسين في 3 أيار/ مايو 1942، وفي نفس اليوم حصل على وسام النجمة الحمراء وحصل على رتبة اللواء، وترأس أركان الجيش السابع والخمسون على الجبهتين الأوكرانية الثانية والأوكرانية الثالثة بدءاً من  كانون الأول/ ديسمبر 1943.

مثل الفريق ديريفيانكو الاتحاد السوفياتي لبعض الوقت في المجلس الاتحادي في النمسا بعد الانتهاء من الحرب في الغرب.

تم نقله إلى الشرق الأقصى إلى منصب مماثل لرئيس أركان الجيش الخامس والثلاثين في حزيران/ يونيو 1945.

انتقل ديريفيانكو من فلاديفوستوك إلى الفلبين في 25 آب/ أغسطس، حيث تمركز مقر القوات المسلحة الأمريكية في المحيط الهادئ في مانيلا.

و في مانيلا، تلقى ديريفيانكو برقية  في 27 آب/ أغسطس تفوضه بالتوقيع على وثيقة استسلام اليابان غير المشروط نيابة عن القائد الأعلى للقوات المسلحة السوفياتية.

 وصل ديريفيانكو إلى اليابان في 30 آب/ أغسطس، وفي 2 أيلول/سبتمبر 1945  شارك في حفل توقيع وثيقة الاستسلام جنباً إلى جنب مع ماك آرثر وممثلي دول الحلفاء، وبناءً على طلب قيادة البلاد، زار الفريق ديريفيانكو مرارًا مدينتي هيروشيما وناغازاكي ، اللتين تعرضتا للقصف النووي الأمريكي.

وقدّم ديريفيانكو تقريراً مفصلاً جمع فيه كل ما رآه إلى هيئة الأركان العامة، ثم قدّمه شخصياً إلى ستالين في 5 تشرين الأول/ أكتوبر 1945.

بعد ذلك، تم تعيين ديريفيانكو ممثلاً لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية في مجلس الاتحاد لليابان، الذي أنشئ في  كانون الأول/ ديسمبر عام 1945 ، ومقره في طوكيو.

توقف مجلس الاتحاد عن العمل في عام 1951 بسبب الاختلافات بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة بموجب معاهدة سان فرانسيسكو للسلام.

 لكن في وقت سابق في أغسطس 1950، تم نقل ديريفيانكو إلى موسكو، حيث تم تعيينه في أيلول/ سبتمبر من نفس العام في منصب رئيس قسم القوات المسلحة في الدول الأجنبية بالأكاديمية العسكرية التابعة للجيش السوفيتي. ثم شغل منصب رئيس قسم المعلومات في مديرية الاستخبارات العامة السوفييتة.

تدهورت صحة ديريفيانكو بشكل خطير بسبب تعرضه للإشعاعات النووية أثناء زيارة هيروشيما وناغازاكي، وبعد مرض طويل وشديد، توفي بمرض السرطان في 30  أيلول/ ديسمبر 1954.

دفن كوزما نيكولاييفيتش ديريفيانكو في 3 كانون الثاني/ يناير 1955 في مقبرة نوفوديفيتشي في موسكو.

منح ديريفيانكو لقب بطل أوكرانيا في عام 2007.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار

728*90