32

ألفانو من موسكو: لا بديل عن مينسك ولا يجب السماح لمزيد من تدهور أزمة شرقي أوكرانيا

Fri, 02.02.2018 01:22



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرح الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ووزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو بأن تسوية الأزمة في إقليم الدونباس شرقي أوكرانيا "مرهونة بتطبيق اتفاقية مينسك للسلام" وذلك خلال زيارته للعاصمة الروسية موسكو.

وقال المسؤول الأوروبي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الخميس الموافق 1 من شباط/ فبراير الجاري في موسكو، إن الوضع في الدونباس "يبقى مليئا بالجثث، وهذا ما يجب تجنبه".

وأكد ألفانو أن بلاده تسعى لتحقيق التسوية لهذه الأزمة وتأمل في تثبيت نظام وقف إطلاق النار في الدونباس، مشيرا إلى أهمية الحفاظ على المفاوضات الخاصة بهذا الشأن على قاعدة "مينسك" و"مجموعة النورماندي".

وشدد على أن رسالة منظمته الرئيسية هي أنه "لا بديل عن اتفاقية مينسك"، وأنه "لا يمكن السماح بمزيد من تدهور وتراجع الوضع، ما يتمثل في خرق الهدنة".

وتجدر الإشارة إلى أن ألفانو قد صرح من أوكرانيا بأن التسوية السلمية للأزمة في إقليم الدونباس شرقي أوكرانيا "تتطلب أن تفي كافة الأطراف بالتزاماتها".

وقال ألفانو خلال زيارة إلى مدينة ماريوبول الأوكرانية الأربعاء الماضي الموافق 31 من كانون الثاني/ يناير الماضي، إنه ليس مقبولا بالنسبة له أن "تشهد أوكرانيا التي تقع في قلب أوروبا ما يحصل حاليا في الدونباس".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...