32

الخارجية الأوكرانية تطلب من إيران توضيحاً بشأن تصريحات نائب في مجلس الشورى بشأن الطائرة المنكوبة

Mon, 06.04.2020 21:00



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أرسلت وزارة الخارجية الأوكرانية عبر سفارتها في طهران مذكرة إلى وزارة الخارجية الإيرانية تطلب فيها توضيحاً بشأن التصريحات الفاضحة لأحد النواب الإيرانيين بشأن تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية فوق طهران في 8 كانون الثاني/ يناير الماضي.

وصرّحت الناطقة الصحفية باسم وزارة الخارجية الأوكرانية إيكاترينا زيلينكو بأن المذكرة تطالب إيران بتوضيح موقف النائب الذي يبرر تصرفات الحرس الثوري الإيراني الذي أسقط الطائرة الأوكرانية، وتدعو إيران مجدداً إلى ضمان إجراء تحقيق كامل وحيادي في ملابسات الحادث. 

وقالت زيلنكو :"نحن قلقون للغاية بشأن تصريحات ممثل برلمان الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ولذا فإن سفارتنا في طهران أرسلت مذكرة على الفور إلى وزارة الخارجية الإيرانية لطلب تقديم توضيحات ذات الصلة".

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية ، في 5 نيسان / أبريل الجاري، بأن عضو اللجنة التشريعية والعدلية في البرلمان الإيراني  حسن نوروزي وصف الهجوم على الطائرة الأوكرانية بأنه خطوة صحيحة من جانب الجيش الإيراني ،مشيراً إلى إنه لم يتم اعتقال أي من أفراده على خلفية الحادث.

وقال النائب الإيراني إن الطائرة كانت قد توجهت إلى إسرائيل قبل أسبوع من الهجوم ، حيث تم كسر نظامها الأمني ، وتم اعتراض السيطرة على الطائرة من قبل الأمريكيين.

وأضاف نوروزي :"بما أن الطائرة كانت تحت سيطرة "أحد ما آخر"، فلم يكن أمام الجيش الإيراني خيار سوى إسقاطها".

وجدير بالذكر أنه في 8 كانون الثاني/ يناير، تحطمت طائرة ركاب أوكرانية تابعة لشركة "ماو" بالقرب من المطار الدولي في طهران، وتوفي جميع ركابها البالغ عددهم 176 شخصًا. في البداية، قالت إيران إن سبب المأساة هو مشاكل تقنية الطائرة، لكنها اعترفت بعد ذلك بأنها أصابتها بصاروخ دون قصد.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90