32

العلاقات الثنائية بين أوكرانيا وقطر وسبل تعزيزها على كافة الأوجه

Tue, 04.10.2016 10:44



كييف/أوكرانيا بالعربية/ثمن السيد أندريه أرتيمينكو، رئيس مجموعة الصداقة الأوكرانية القطرية في البرلمان الأوكراني، العلاقات القطرية – الأوكرانية. وقال إن مسار هذه العلاقات يبين أن لدينا كافة الشروط اللازمة لإقامة تعاون فعال بين قطر وأوكرانيا في كافة المجالات الاقتصادية والاستثمارية والصناعية والسياحية فى هذه المرحلة.

وأضاف أرتيمينكو في لقاء مع وفد من الصحافة القطرية بمقر البرلمان في كييف، أن اللقاء الذي تم الشهر الماضي في نيويورك بين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، سوف يساهم بشكل كبير في تطوير العلاقات بين قطر وأوكرانيا.

وأوضح أن اللقاء تناول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها على كافة الأوجه، ومن بين الملفات التي تمت مناقشتها جذب الشركات الأوكرانية للعمل في مشاريع البنية التحتية الكبيرة التي تقوم بها حكومة قطر، مشددا على اهتمام الحكومة الأوكرانية في نفس الوقت بمشاركة المستثمرين القطريين في خصخصة الشركات المملوكة للدولة في أوكرانيا.

وأشار رئيس مجموعة الصداقة الأوكرانية القطرية في البرلمان الأوكراني، إلى أنه تم بحث آخر التطورات الإقليمية والدولية، مؤكدا أن بلاده تنتظر بشغف تحديد موعد لزيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى أوكرانيا في أقرب وقت. وأعرب عن أمله بأن يشهد العام الجاري زيارات مختلفة للقيادات العليا في قطر وأوكرانيا، وأن تتوالى الزيارات بين الدوحة وكييف، والتي يمكن أن تمهد للتوقيع عدد من الوثائق الثنائية الهامة.

دور مهم

وعن دور قطر السياسي والاقتصادي المتنامي في المنطقة والعالم، قال أرتيمينكو إن الدوحة تحقق التوازن في المنطقة العربية والشرق الأوسط، علاوة على أن لها أهمية إقليمية ودولية كبيرة وتستضيف مؤتمرات حيوية إقليميا ودوليا. لذلك، فان الدعم من الجانب القطري له أهمية كبيرة بالنسبة لنا. ونحن مستعدون لاتخاذ مبادرات السلام والأمن جنبا إلى جنب مع دولة قطر، مشددا على أن العلاقات الدبلوماسية مع قطر قوية ومنفتحة.

وفيما يخص الاتفاقيات بين الدولتين، قال أرتيمينكو، إنه تم التوقيع على العديد من الاتفاقيات بين الجانبين، فحتى مارس 2015، وقعت أوكرانيا ودولة قطر 3 اتفاقيات هامة، هي اتفاقية الحقوق الاقتصادية والتجارة والتعاون التقني بين حكومتي البلدين فى يناير ٢٠٠٢ ، واتفاقية بين مجلس وزراء أوكرانيا وحكومة دولة قطر على الخدمات الجوية فى أكتوبر ٢٠١١ ودخلت حيز التنفيذ في نوفمبر ٢٠١٢ . وكذا اتفاقية السفر بدون تأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة فى نوفمبر ٢٠١٢ . كما تم توقيع 5 مذكرات تفاهم في مختلف المجالات.

وأشار إلى أنه منذ تأسيس المجموعة البرلمانية للصداقة بين قطر وأوكرانيا في 27 فبراير 2016، قام أعضاء المجموعة بعدد 5 زيارات رسمية رفيعة المستوى. وعلاوة على ذلك، فقد شاركت الشركات الأوكرانية الحكومية والخاصة، تحت إشراف مجموعتنا للصداقة، في معرض قطر الزراعي الدولي "أجريتك"، وفي معرض ومؤتمر الدوحة الدولي الخامس للدفاع البحري "ديمدكس 2016".

علاقات اقتصادية متنامية

وحول تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الدولتين، وكيفية توسيع الاستثمارات القطرية في أوكرانيا، وأهم المجالات الاستثمارية، أكد أرتيمينكو أن بلاده لديها اهتمام خاص تجاه زيادة كبيرة محتمله فى الصادرات الأوكرانية من المنتجات الزراعية والمعدنية وصناعة الآلات إلى قطر. في المقابل، وبعد العديد من الزيارات الرسمية التي قامت بها المجموعة البرلمانية للصداقة بين قطر وأوكرانيا، فمن الواضح أن الجانب القطري لديه اهتمام بإمكانيات أوكرانيا في مجال الطيران، وقطاع تكنولوجيا المعلومات والصناعة والزراعة والعقارات والسياحة. وفي هذا السياق، طرحنا على أعلى المستويات من الجانب القطري، النظر في الاستثمار في أوكرانيا، وخاصة في عدد من المشاريع الوطنية التي يتم التخطيط لتنفيذها في أقرب وقت.

وشدد أرتيمينكو أن من أهم الأولويات فى هذه المرحلة مسألة إطلاق رحلات مباشرة من الدوحة إلى كييف ولفيف. وتم بالفعل توقيع جميع الاتفاقات الأولية اللازمة والقرار الآن لدى أصحاب شركات الخطوط الجوية من كلا الجانبين، مشيرا إلى أن عدد كبير من الشركات الأوكرانية حريص على المشاركة في تنفيذ مشاريع وبرامج البنية التحتية استعدادا لنهائيات كأس العالم 2022 في الدوحة لأنها بالفعل اكتسبت خبرة مشهودة في ذلك ضمن إعدادها لبطولة الأمم الأوروبية يورو 2012 في أوكرانيا.

اتفاقيات قريبة

وقال رئيس مجموعة الصداقة الأوكرانية القطرية في البرلمان الأوكراني، إنه من المفترض أن يتم التوقيع على اتفاق بإنشاء لجنة مشتركة بين حكومتي قطر وأوكرانيا للتعاون التجاري والاقتصادي في أقرب وقت ممكن، وذلك من أجل ضمان وجود آلية دائمة للتعاون في مجالات التجارة والاقتصاد وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك. كما نتوقع توقيع اتفاق تجنب الازدواج الضريبي واتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات المتبادلة. علاوة على ذلك فقد أدينا واجبنا بخصوص العائد على الاستثمار والضمانات للمستثمرين الأجانب. وتم تسجيل مشروع القانون وسيتم توقيعه قريبا.

وفيما يخص مناخ الاستثمار والمجالات الرئيسية للتعاون، أكد أرتيمينكو أن أهم المجالات هي قطاعات الزراعة وتكنولوجيا المعلومات والتقنيات والدفاع والسياحة والصحة. وشدد على حرص بلاده في حماية حقوق المستثمر. وتابع بقوله :" أود أن أؤكد أيضا أنه في إطار التعاون في مجال الزراعة، فإننا نريد من شركائنا القطريين ألا ينظروا إلينا على اعتبار أننا مصدر للمواد الخام فقط، ولكن كشركاء في إنشاء مشاريع مشتركة لتصنيع المواد الخام في أوكرانيا".

الغاز القطري

وحول التعاون بين قطر وأوكرانيا في مجال الغاز القطري، أوضح أرتيمينكو، أن الموقف الخاص بالتعاون في مجال الطاقة بين أوكرانيا وقطر ناتج عن الفرص الضائعة. وما أعنيه بهذا هو أنه كانت هناك فرصة فريدة لتوقيع 4 أطراف (قطر وأوكرانيا وتركيا والاتحاد الأوروبي) للتعاون فى قطاع الغاز ونقل الغاز الطبيعي المسال بواسطة ناقلات النفط عبر مضيق البوسفور والدردنيل، التي تسيطر عليهما تركيا. ولكن ذلك لم يتحقق، ونحن نتفهم الموقف التركي الحالي ومن جانبنا، بذلنا قصارى جهدنا لإطلاق هذا المشروع.

وأشار إلى أن الجانب الأوكراني عقد لقاءات مع سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة فى قطر، وأيضا مع شركة "قطر غاز" لبحث إمكانيات تنويع إمدادات النفط والغاز إلى أوكرانيا وذلك أثناء مشاركتنا فى معرض ديمدكس الدوحة مارس ٢٠١٦، وبتسهيلات من السفارة الأوكرانية فى قطر. وقد تم التوصل إلى اتفاقات مبدئية بين كلا الجانبين، والشركات الأوكرانية بالفعل في عملية تفاوض مع السلطات المسئولة بشركة "راس غاز".

وتابع: كما أن هناك زيارة رسمية إلى قطر للقاء مسئولي شركة راس غاز أكتوبر الجاري، وسوف تنضم شركة الغاز الأوكرانية والشركاء الأوربيين لهذا الاجتماع من أجل إنجاز عملية التفاوض والتوقيع على وثائق مناسبة. ونتحدث هنا عن إمدادات من 5 إلى 10 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال من قطر.

بلد متقدم

وتطرق رئيس مجموعة الصداقة الأوكرانية القطرية في البرلمان الأوكراني، إلى تقدم قطر الكبير في السنوات الأخيرة بقوله إن قطر تم تصنيفها هذا العام باعتبارها البلد الأكثر أمنا في الشرق الأوسط، وهو أمر ليس سهلا في تلك المنطقة. كما تمتلك قطر ثالث أكبر احتياطيات الغاز في العالم، وأصبحت العام الماضي أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم. وتشكل كمية النفط والغاز أكثر من 60٪ من الناتج المحلي الإجمالي، مما يجعلها واحدة من أعلى الدول لدخل الفرد في العالم.

وتابع بقوله :"نحن ممتنون لقطر لدعمها قرار الأمم المتحدة عن سلامة ووحدة الأراضي الأوكرانية في أعقاب أزمة القرم التي نشأت في عام 2014. وخلال الاجتماع الأخير في نيويورك، أعرب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثانين أمير البلاد المفدى، عن دعمه لوحدة أراضي أوكرانيا. وأشار سموه إلى أن قطر تقف ضد أي عدوان على سيادة الدول، وهذا الموقف ليس بغريب عن السياسة القطرية التي تتسم بالحكمة والتوازن والمواقف الأصيلة.

وأعرب أرتيمينكو عن امتنانه الخاص للهلال الأحمر القطري لتخصيص مساعدة إنسانية إلى النازحين من القرم وشرق أوكرانياـ والتي تقدر بحوالي 400 مليون دولار أمريكي.وقال إن قطر من أوائل الدول الاسلامية التي قدمت مساعدات للنازحين، مشددا على الثقة في استمرار التعاون طويل الأمد والتنمية المشتركة بين البلدين الصديقين.

العلاقات مع الشورى

وحول العلاقات مع مجلس الشورى في قطرن قال أرتيمينكو، إن هناك العديد من أوجه التعاون، ففي ٢٧ ابريل ٢٠١٥، على سبيل المثال تمت مناقشة مجموعة من قضايا التعاون الثنائي في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمار والطاقة والسياحة والطب والملاعب الرياضية. وكان هناك اهتمام وتركيز خاص على آليات تفعيل التعاون البرلماني وتوسيع الإطار القانوني. وسلمنا أيضا كتابا رسميا من رئيس البرلمان الأوكراني لرئيس مجلس الشورى فى قطر. وشارك سعادة سفير أوكرانيا السيد يفهين ميكيتينكو وأعضاء البعثة الدبلوماسية الأوكرانية في الاجتماعات والمفاوضات. وأصبحت هذه الزيارة أول زيارة برلمانية في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

الخليج وأوكرانيا

وفيما يخص العلاقات الخليجية الأوكرانية بصورة عامة، قال أرتيمينكو، إنه في آخر اجتماع مشترك للمجموعة البرلمانية للصداقة مع قطر والكويت في 14 يوليو بالبرلمان الأوكراني، أطلقنا مبادرة لإقامة منتدى اقتصادي خليجي- أوكراني، وسوف يعمل هذا المنتدى على تعزيز التعاون التجاري ومشاركة مجتمع رجال الأعمال بدول مجلس التعاون في عملية خصخصة الشركات المملوكة للدولة في أوكرانيا. وتم دعم المنتدى بالفعل بصورة رسمية من قبل رئيس وزراء أوكرانيا السيد فلاديمير غرويسمان ومجلس الوزراء. وتم الإعلان عن ذلك على الموقع الرسمي لمجلس الوزراء، ومراسلة عدد من السفراء وممثلي الهيئات الدبلوماسية في أوكرانيا بخصوص هذا الأمر. وتلقينا تأكيدا من قطر والمملكة العربية السعودية والكويت والإمارات للمشاركة في المنتدى. وسيحضره الرئيس الأوكراني ورئيس الوزراء وممثلين رفيعي المستوى من دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار إلى أن المنتدى سوف يغطي المجالات الرئيسية للتعاون في مجالات التجارة والاقتصاد والسياحة والطب والبيئة والصحة. ومن المقرر عقد المنتدى الاقتصادي الخليجي - الأوكراني في فبراير 2017. وسوف يساعد هذا المنتدى على توضيح العديد من الأسئلة المحددة التى قد تواجه المستثمرين من حيث دخول السوق الأوكرانية، وتعريفهم بكافة اللوائح والشروط. وبالتالي، تسهيل وتوسيع تدفق الاستثمارات إلى أوكرانيا.

شكرا لمتابعتكم خبر عن بوابه الشرق أرتيمينكو: أوكرانيا حريصة على زيادة التعاون التجاري مع قطر في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري بوابه الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي بوابه الشرق مع اطيب التحيات.


المصدر: عيون الخليج

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90