32

العاصمة كييف تشهد انعقاد أول منتدى استثماري زراعي بين أوكرانيا والسعودية

Mon, 26.11.2018 11:27



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ شهدت العاصمة الأوكرانية كييف، يوم الخميس الموافق 22 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، انعقاد منتدى الاستثمار الزراعي السعودي - الأوكراني  الأول، الذي نظّمّه كل من شركة ’سالك‘ (SALIC)، الشركة المساهمة السعودية المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، وشركة ’كونتيننتال فارمرز جروب‘ (Continental Farmers Group)، ومكتب المجلس الوطني للاستثمار في أوكرانيا (National Investment Council of Ukraine).

أفتتح المنتدى الاستثماري الأول من نوعه بحضور ومشاركة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي، عبد الرحمن الفضلي، ونائبة وزير السياسة الزراعية الأوكرانية أولغا تروفيمتسيفا، والسيد خالد بن محمد العبودي ممثل شركة "سالك" السعودية الحكومية وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أوكرانيا جديع الهذال وسعادة سفير أوكراينا لدى الرياض فاديم فاخروشيف، ورئيسة مكتب المجلس الوطني للاستثمار في أوكرانيا، يوليا كوفاليف والعديد من المسؤولين وكبار الشخصيات من كلا البلدين.

وجرى خلال أعمال المنتدى جرى بحث آفاق وتوجهات تطوير المشاريع الاستثمارية السعودية - الأوكرانية في مجال الإنتاج الزراعي والصناعات الغذائية من أجل تعزيز نمو التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وأشار العضو المنتدب لشركة "سالك" (لشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني)، خالد بن محمد العبودي، في كلمته أثناء المنتدى بالقول: "إن الغرض من هذا المنتدى يتمثل في دعوة الشركات السعودية إلى أوكرانيا وإظهار الفرص الموجودة فيها، والمشاريع الاستثمارية الممكن تنفيذها، حتى يتسنّى لرجال الأعمال السعوديين اتخاذ القرارات المناسبة".

وأردف: "لاحظنا على مدى العامين المُنصرمين تحّسن مناخ الأعمال في أوكرانيا. ونعتقد أن الوضع السياسي قد بات مُستقراً. ونرى أيضاً نمو كفاءة الإنتاج في أوكرانيا. أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في هذا البلد".

وبدوره، قال وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي، عبد الرحمن الفضلي، إن المملكة تتبنّى رؤية التنمية المستدامة لعام 2030. ومن بين المهام الرئيسية لتلك الرؤية ضمان الأمن الغذائي في البلاد.

وفي هذا السياق، أوضح قائلاً: "إن حكومة المملكة العربية السعودية مستعدة لتقديم الدعم للمشاريع الاستثمارية الثنائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وضمان الأمن الغذائي. يجب أن يصبح هذا المؤتمر منصة تعاون في مجال الزراعة بين الجانبين. ونتوقع أن يكون الاستثمار في أوكرانيا ناجحاً".

ومن جانبها، أشارت نائبة وزير السياسة الزراعية والأغذية في أوكرانيا، أولغا تروفيمتسيفا، إلى أنه ثمة إمكانية كبيرة لتطوير التعاون الثنائي.

وشددت على أهمية الاستثمارات بين البلدين والدور الفعال الذي يمكن أن تلعبه في نمو التجارة الثنائية.

وبهذا الصدد قالت: "تُعدّ الاستثمارات المحرك الرئيسي للعلاقات الاقتصادية الثنائية بين أوكرانيا والمملكة العربية السعودية. ودون استثمارات، لن نكون قادرين على الحديث عن نمو مستوى التجارة الثنائية".

وأردفت: "يسرّنا أن يكون تصدير الإنتاج الزراعي بعد تسعة أشهر من عام 2018 أكبر مما كان عليه في عام خلال العام 2017 بأكمله، لكننا نرى إمكانيات كبيرة في تطوير العلاقات التجارية الثنائية. ودون مبادرات تجارية ثنائية، ودون اتباع نهج استراتيجي لتطوير الاستثمار، لن نكون قادرين على تحقيق النتائج المرجوة. وهنا يأتي دور المستثمرين الذي يلعبون الدور الرئيسي بهذا الصدد".

وأضافت أن أوكرانيا تبدي اهتماماً بالمملكة العربية السعودية ليس كمورد للحبوب فحسب، بل كمورّد لمحاصيل زراعية جديدة أيضاً، مثل الفصة (البرسيم الحجازي). وأشارت إلى أن تصدير المواد الغذائية العضوية والحلويات سيكون محط اهتمام. كما لفتت إلى أن تصدير منتجات اللحوم يمكن أن يكون اتجاهاً جديداً واعداً.

وبدورها، أكدت رئيسة مكتب المجلس الوطني للاستثمار في أوكرانيا، يوليا كوفاليف، إن البلاد انتقلت بعد الأزمة الاقتصادية في عامي 2014-2015، الناجمة عن الاحتلال الروسي، إلى مرحلة النمو الاقتصادي المستمر.

وأضافت أن أوكرانيا في غضون خمس سنوات حسّنت مكانتها في ترتيب مؤشر سهولة ممارسة الأعمال وتقدمت 24 مرتبة، فضلاً عن نمو الناتج المحلي الإجمالي باطراد خلال 9 أرباع (سنتين وأربعة أشهر)، مشيرة إلى أن هذه النتائج تُعزى إلى الإصلاحات الموجّهة لتحسين ظروف ممارسة الأعمال في أوكرانيا.

وأشار المشاركون في المنتدى إلى أن المشاريع الاستثمارية في أوكرانيا يمكن أن يكون لها قيمة مضافة عالية، وقد تكون مربحة للغاية، نظراً للموارد والإمكانات البشرية، والموقع الجغرافي الملائم. وأكدوا أنه لتحقيق ذلك، لا بد من الاستثمار في تطوير البنية التحتية للسكك الحديدية والموانئ، وضمان إمكانية التنفيذ المتواصل للمشاريع الاستثمارية، وحماية مصالح المستثمرين.

هذت الخبر باللغة الروسية

هذا الخبر باللغة الانجليزية

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...